منتديات الديسم
هذه النافذة تشير بأنك لم تسجل بعد في منتدانا
مالذي تنتظره ؟!!!
المواضيع الأخيرة
➟ إختر لونك المفضل

عبد الرحمن بن خالد بن الوليد

إرسال مساهمة في موضوع


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
sid ahmed
مراقب
البلد : dz
الجنس : ذكر
المساهمات : 271

مُساهمةsid ahmed في 30.07.09 15:53

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ، و نعوذ بالله
من شرور انفسنا و من سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له

و من يضلل فلا هادي له ، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أن محمدا

عبده و رسوله صلى الله عليه و على آله و أصحابه و من تبعهم

بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...

أعضــاء وزوار ومشرفي منتديات البرو والفيفا الجزائريةمرحــبــا بـــكــمــ

عبد الرحمن بن خالد بن الوليد
هو عبد الرحمن بن خالد بن الوليد بن المغيرة القرشي المخزومي..
وأمه أسماء بنت أسد بن مدرك الخثعمي ويكنى أبا محمد.
أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ورآه، وشهد اليرموك مع أبيه، وسكن حمص. وكان أحد الأبطال كأبيه، وكان معه لواء معاوية يوم صفين. وكان يستعمله معاوية على غزو الروم. وكان شريفاً شجاعاً ممدوحاً.
بعض المواقف من حياته مع الصحابة:
ـ يروي ابن وهب من طريق عبيد بن يعلى، عن أبي أيوب قال :غزونا مع عبد الرحمن بن خالد، فأتي بأربعة أعلاج من العدو، فأمر بهم، فقتلوا صبرا بالنبل، فبلغ ذلك أبا أيوب فقال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ينهى عن قتل الصبر، ولو كانت دجاجة ما صبرتها فبلغ ذلك عبد الرحمن، فأعتق أربع رقاب.
وعن عوانة بن الحكم أن معاوية استعمل عبد الرحمن بن خالد بن الوليد على الصائفة ثم قال له ما تصنع بعهدي قال أتخذه إماما لا أعصيه وقال اردد على عهدي علي بسفيان بن عوف فكتب له ثم قال له ما تصنع بعهدي قال أتخذه إماما أمام الحرم فإن خالف خالفت قال سر على بركة الله فسار فهلك بأرض الروم.
بعض المواقف من حياته مع التابعين:
لما ولي العباس بن الوليد حمص قال لأشراف أهل حمص : يا أهل حمص ما لكم لا تذكرون أميرا من أمرائكم مثل ما تذكرون عبد الرحمن بن خالد فقال بعضهم : كان يدني شريفنا ويغفر ذنبنا ويجلس في أفنيتنا ويمشي في أسواقنا ويعود مرضانا ويشهد جنائزنا وينصف مظلومنا
ـ بعض الأحاديث التي روها عن الرسول صلى الله عليه وسلم:
روي عن عبد الرحمن بن خالد بن الوليد أنه كان يحتجم في هامته وبين كتفيه فقالوا أيها الأمير لم تحتجم هذه الحجامة؟ فقال: إن رسول الله كان يحتجمها ويقول :من أهراق من هذه الدماء فلا يضره أن لا يتداوى بشيء.
الوفاة:
قال خليفة، وأبو عبيد، ويعقوب بن سفيان وغيرهم :مات سنة ست وأربعين، زاد أبو سليمان بن زبر، قتله ابن أثال النصراني بالسم بحمص.
وذكر ابن الأثير في كتابه الكامل في التاريخ عن سبب موته فقال: قد عظم شأنه عند أهل الشام ومالوا إليه لما عندهم من آثار أبيه ولغنائه في بلاد الروم ولشدة بأسه، فخافه معاوية وخشي على نفسه منه وأمر ابن أثال النصراني أن يحتال في قتله وضمن له أن يضع عنه خراجه ما عاش وأن يوليه جباية خراج حمص. فلما قدم عبد الرحمن من الروم دس إليه ابن أثال شربةً مسمومة مع بعض مماليكه، فشربها، فمات بحمص، فوفى له معاوية بما ضمن له.
وقدم خالد بن عبد الرحمن بن خالد المدينة فجلس يوماً إلى عروة بن الزبير، فقال له عروة ما فعل ابن أثال؟ فقام من عنده وسار إلى حمص فقتل ابن أثال، فحمل إلى معاوية، فحبسه أياماً ثم غرمه ديته، ورجع خالد إلى المدينة فأتى عروة، فقال عروة: ما فعل ابن أثال؟ فقال: قد كفيتك ابن أثال، ولكن ما فعل ابن جرموز؟ يعني قاتل الزبير، فسكت عروة.




توقيعsid ahmed


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

أفتح حسابا أو أدخل لحسابك

يتوجب عليك أن تكون عضوا لتترك ردا

إفتح حسابا في منتدانا

إنضم لأسرتنا لنشارك خبراتنا ومعارفنا مع بعض


قم بتسجيل

تسجيل الدخول

أتمتلك حسابا قم بتسجيل الدخول من هنا


أدخل

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى